شؤون سياسية

بعثة الأمم المتحدة تدين الاشتباكات المسلحة في جنزور وتشدد على إصلاح القطاع الأمني

وكالة الغيمة الليبية للأخبار – تونس.

أعربت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عن قلقها العميق إزاء الاشتباكات الأخيرة التي وقعت في جنزور بين من وصفتهم (عناصر إجرامية)، بينهم أفراد في جماعات مسلحة، إحدى المناطق السكنية في طرابلس.

وقد تسببت هذه الاشتباكات في ترويع السكان وأسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى.
وأدانت البعثة مثل هذه الأعمال الطائشة التي تعرّض المدنيّين للخطر المباشر، معتبرة أن طرابلس بدأت تتعافى من حصار دام (15)شهراً، مشددة على أن وقوع مثل هذه الاشتباكات يؤكد ضرورة أن تتحرك حكومة الوفاق الوطني بسرعة نحو إصلاح فعّال للقطاع الأمني، بالتزامن مع نزع سلاح المجموعات المسلحة وتسريح وإعادة دمج عناصرها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى