شؤون سياسية

خلال كلمتها في الاجتماع التشاوري للجامعة العربية “المنقوش” تشدد على فرض السيادة وإخراج المرتزقة

وكالة الغيمة الليبية للأخبار – الدوحة.

قالت وزيرة الخارجية والتعاون الدولي “نجلاء المنقوش” إن ليبيا اليوم تعيش واقعا جديدا من خلال سلطة تنفيذية موحدة تتولى مسؤولياتها على كافة الأراضي الليبية، جاء ذلك خلال مشاركتها في أعمال الاجتماع التشاوري الاستثنائي لجامعة الدول العربية على المستوى الوزاري، بالعاصمة القطرية الدوحة.

وأكدت الوزيرة في كلمتها أن السلطة في ليبيا تتولى مسؤولياتها على كافة الأراضي الليبية في تعزيز السلام وحل الخلافات بالحوار والتجهيز للانتخابات القادمة.

وأشارت الوزيرة إلى أن مسار التسوية يواجه تحديات كبيرة إلا أن دولة ليبيا عازمة على السير بكل قوة لتنفيذ خارطة الطريق والوصول بليبيا إلى بر الأمان.

وتابعت بأن أولويات حكومة الوحدة الوطنية المنطلقة من خارطة طريق المرحلة التمهيدية تتمثل في فرض السيادة الوطنية على كامل التراب الليبي وإخراج كافة القوات الأجنبية والمرتزقة من الأراضي الليبية وتحقيق المصالحة الوطنية.

وشرحت الوزيرة الرؤية الليبية لمعالجة الملف الليبي المتمثلة في مبادرة استقرار ليبيا والتي ترتكز على التنفيذ الكامل لوقف إطلاق النار ووضع جدول زمني عملي وواضح لخروج المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا إلى جانب فتح الطريق الساحلي وتوحيد المؤسسة العسكرية والمؤسسات السيادية الأخرى.

وشددت “المنقوش” على ضرورة إصدار التشريعات اللازمة لتنفيذ خارطة الطريق، ووضع ألية واضحة للضغط على معرقلي خارطة الطريق والقرارات الدولية.

زر الذهاب إلى الأعلى