شؤون سياسية

ضمن برنامج الأمم المتحدة.. ورشة عمل حول مبادرة دعم المجالس البلدية المنتخبة مؤخراً

وكالة الغيمة الليبية للأخبار – طرابلس.

انطلقت يوم الخميس (16) يناير الجاري بطرابلس، فاعليات ورشة العمل حول مبادرة دعم المجالس البلدية المنتخبة حديثاً، والتي تأتي ضمن مشروع برنامج الأمم المتحدة لدعم الإنتخابات البلدية في ليبيا، حيث تُعد هذه الورشة الرابعة التي تم فيها استهداف عمداء وأعضاء بلديات الجنوب، وتستمر لمدة يومين متتاليين.

بدأ برنامج الورشة بمقدمة موجزة قدمها كل مجلس بلدي متضمنة بيئة العمل الحالية والتحديات ومناقشة التحديات الثلاث الرئيسية، كذلك جلسة تمهدية تناول فيها الحضور أدوار ومسؤوليات المجلس البلدي، والإطار القانوني والعلاقة مع إدارة البلدية، وأبرز التحديات التي تواجه المجلس البلدي، إضافة لدور وزارة الحُكم المحلي في دعم البلديات المنتخبة وتنسيق الدعم الدولي.

كما قام العمداء المشاركين بطرح أفكارهم من خلال خبراتهم العملية، ونصائح حول ما يجب فعله من عدمه، أيضًا التحديات في التواصل مع المواطنين وأصحاب المصلحة الرئيسية، وأي دعم يمكن أن يقدمه الشركاء الدوليين، ونوع الدعم الذي يمكن أن يقدمه برنامج الأمم المتحدة للبلديات.

وضمن فاعليات الورشة تم تقسيم المشاركين إلى مجموعات للقيام بتحديد التحديات الرئيسية للبلديات، وتحديد الإحتياجات المتعلقة ببناء القرارات وبعض الإحتياجات الأخرى، كما سيقوم ممثلو المجالس المحلية بناءً على الأوليات التي تم تحديدها بوضع خطة قصيرة وطويلة الأمد حتى يتمكن الشركاء الدوليين بناءً عليها من التدخل والدعم.

وقال رئيس اللجنة المركزية لانتخابات المجالس البلدية “سالم بن تاهية” في لقائه مع مراسل وكالة الغيمة الليبية، هذه الورشة مختصة ببلديات الجنوب الذين تم إنتخابهم في أبريل 2019، والهدف منها التعريف بنظام الإدارة المحلية، أيضاً تعريف المجالس البلدية المنتخبة حديثاً بإختصاصاتها الموضحة بالقانون(59)، و توجيه الدعم الدولي والمشاريع المقدمة من مؤسسات متخصصة في دعم وبناء القدرات المحلية .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق