شؤون سياسية

في المؤتمر الصحفي للكهرباء.. ترك الجواب جواب

وكالة الغيمة الليبية للأخبار – طرابلس.

توجهت وكالة الغيمة الليبية للأخبار بأسئلة مباشرة لإدارة الشركة العامة للكهرباء في المؤتمر الصحفي الذي أعلنت عنه بوجود رئيس مجلس إدارة الشركة العامة للكهرباء “عبدالمجيد حمزة”، والمدير التنفيذي للشركة “علي ساسي” وعدد من مديرو الإدارات العامة بالشركة.

وكانت الأسئلة كالتالي :

  • في سنة 2014 أعلن وزير الكهرياء “علي محيريق” عن عدة تعاقدات عاجلة .. ماذا حل بها، خاصة أنها عاجلة ؟
  • سنة 2017 وبحضور “فائز السراج” أعلن عن توقيع عقد مع شركة (سيمينس) الألمانية بقيمة 1,2 مليار دينار .. ما الذي أتخذ بشأنه من خطوات ؟
  • الشركات المحترمة والتي تقدم الخدمات للمواطنين في العالم، تتحمل نتائج تقصيرها وأخطائها.. ماذا يمكن ان تتحمله الشركة العامة للكهرباء من أخطاء تعوض بها المواطن ؟
  • دون لف ولا دوران.. نحتاج من إدارة الشركة أن تعطينا الرقم المنفق على قطاع الكهرباء خلال سنوات ما بعد 2012 .. الرقم مباشرة لو سمحتم ؟

وإذا تؤكد وكالة الغيمة الليبية للأخبار أمانة مراسلها في نقل وإبلاغ الأسئلة كما هي وحرصه التام رغم محاولة وقف طرح الأسئلة مباشرة عقب استقبال سؤال قناة الرسمية والوطنية، حيث أعلن بعدها عن غلق باب الأسئلة، الأمر الذي قوبل باحتجاج واستهجان عدد من الصحافيين المحملين بأسئلتهم .. وبعد أن تكرر وكالة الغيمة أن الاسئلة المشار إليها أعلاه قد طرحت على إدارة الشركة العامة للكهرباء كما نشر، فإنها تنشر الرد المتحصل عليه كما هو.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى