شؤون سياسية

مستشارة الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون ليبيا تبحث مع مسؤولين أمنيين دمج التشكيلات المسلحة في مؤسسات الدولة

وكالة الغيمة الليبية للأخبار – طرابلس.

أعلنت مستشارة الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون ليبيا، “ستيفاني وليامز” عن لقاء مع عدد من القادة العسكريين والأمنيين في طرابلس؛ لمناقشة دمج التشكيلات المسلحة في مؤسسات الدولة.

وقالت “وليامز”، في تغريدة نشرتها بحسابها على (تويتر) اليوم الإربعاء، التقيت، يوم أمس، بلجنة (410)، لتسريح وإعادة إدماج التشكيلات المسلحة والقوات المساندة، على أساس فردي وعلى امتداد الوطن، في مؤسسات الدولة؛ وكذلك في القطاع الخاص.

ولفتت “ويليامز’ إلى أن أعضاء اللجنة أكدوا قدرة ليبيا على استيعاب جميع الأفراد، في إطار برنامج نزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج، إلا أنهم شددوا على أن الوصول لذلك، يتطلب عوامل الاستقرار، والحد من التدخل الأجنبي.

ولجنة (410) تختص بتنظيم واستيعاب ودمج الأفراد من التشكيلات المسلحة في مؤسسات الدولة؛ وتضم أعضاءً من وزارتي الدفاع والداخلية، وعددا من المختصين في الشؤون الاجتماعية والطبية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى