شؤون سياسية

مواطنون وأصحاب محلات يخرقون قرار حضر التجول مع آخر أيام شهر رمضان

وكالة الغيمة الليبية للأخبار- طرابلس.

تجاوز آلاف الموطنين تعليمات الجهات والأجهزة التنفيذية المشرفة على تنفيذ قرار المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق المتعلق بحظر التجول وتقييد ساعاته ما بين الساعة (06) صباحا حتى (18) مساءً مع السماح لأنشطة أساسية محدودة ومنصوص عليها بالعمل خلال هذه المدة.

ورصد مراسلو الوكالة وعدساتها إزدحام الشوارع والأسواق التجارية والأنشطة الفردية والخدمية بخلاف المنصوص والمسموح لها داخل بلديات طرابلس الكبرى، وعلى نحو يوضح وجود خرق لقرار الحضر وعدم التزام المواطنين وأصحاب المحلات بتطبيقه في عديد المناطق، دون أخذ أي نوع من التحوطات الوقائية والحماية الصحية.

وقال عضو المجلس البلدي تاجوراء “عبد الفتاح بن عثمان” لمراسل وكالة الغيمة الليبية للأخبار، أن المواطنين وأصحاب المحال لم يلتزموا بما جاء بالقرار وهذا يعود إلى ثقافتهم ومدى وعيهم بخطور هذا الوباء، وإصرارهم وعدم مبالاتهم بعواقبه، على الرُغم من حرصنا الشديد على برنامج التوعية والتواصل مع الجهات ذات العلاقة مثل الحرس البلدي و الجهات الأمنية الأخرى، فقد قمنا بتشكيل غُرفة لمتابعة تنفيذ قرار الحضر، ولكن في الأيام الأخير لشهر رمضان حدثت هذه الخروقات.

ونوه “بن عثمان” على قلة الإمكانيات بإعتبار أن بلدية تاجوراء مترامية الأطراف وتحتاج لتكاثف الجهود، مضيفاً على الرغم من هذا قمنا بحملة موسعة شارك بها الحرس البلدي والشرطة لردع كل المخالفين وتطبيق الإجراءات القانونية عليهم في مثل هذه الحالات.

و وجه عضو المجلس البلدي تاجوراء رسالة لكل المواطنين بضرورة التقيد بالحضر المفروض والتشديد على الإلتزام بالإجراءات الوقائية، حتى لا يعرضوا أنفسهم وعائلاتهم والمحيطين بهم لخطر إنتشار هذا الوباء، مشدداً على ضرورة إتخاذ الإجراءات الرادعة للمخالفين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق