شؤون سياسية

المنظمة العربية لحقوق الإنسان تطالب بفتح تحقيق مستقل و تقديم جناة التوتر الأمني بمحيط تاجوراء للعدالة

وكالة الغيمة الليبية للأخبار – طرابلس.

عبرت المنظمة العربية لحقوق الإنسان عن قلقها من التوتر الأمني في محيط مدينة تاجوراء، الذي حصل بين ما يعرف بكتيبة أسود تاجوراء و كتيبة الضمان، حيث شهدت المنطقة قفل الطريق الرئيسي و تحشيد كبير لعناصر و آليات عسكرية متنوعة، مما أدى إلى حالة من عدم الأمن والخوف بين السكان والمارَة ، موضحة أنه ترتب عن الأمر انتهاك للحرمات الخاصة (المنازل) و خطف واعتقال نساء ورجال كبار فى السن كانوا متوجهون إلى مقر المحكمة للادلاء بشهادتهم في قضية سابقة تخص نزاع مسلح بين الكتيبتين .

وذَكَرّت المنظمة بقرار وزير الدفاع بحكومة الوفاق، بحل كتيبتي «الضمان» و«أسود تاجوراء»، مطالبة بضرورة ممارسة ضبط النفس والامتناع عن أي عنف أو أعمال من شأنها أن تقوض عمل الحكومة الجديدة، داعية إلى :

• ضرورة إصلاح قطاع الأمن كأولوية لدمج أعضاء الميليشيات ونزع سلاحهم وإعادة تأهيلهم.

• فتح الطريق الدولي الرابط بين تاجوراء و طرابلس .

• اطلاق سراح كافة الأسرى والمعتقلين خارج إطار القانون .

• إعادة الدبابات والآليات العسكرية الثقيلة إلى ثكناتها .

• فتح تحقيق مستقل و تقديم الجناة للعدالة .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى