شؤون سياسية

الوكالة تكرر مطالبتها للكهرباء بالكشف عن حجم إنفاقها وتناشد الجهات الرقابية القيام بدورها

وكالة الغيمة الليبية للأخبار – طرابلس.

كررت وكالة الغيمة الليبية للأخبار مطالبتها الكشف عن حجم إنفاقها لرفع العجز في الكهرباء المتواصل وبشكل متصاعد منذ عام 2012 وعلى نحو يوحي بعدم وجود أي جهود للحد من ارتفاع مؤشراته حتى لا نقول خفضها أو منعها، وكل ما هنالك حتى الساعة هو الإعتماد على تبدل المواسم والدعاء بأن تحمل النشرات الجوية في طيها أجواء لطيفة تحفظ ماء وجه من يدير القطاع .

وإذ تعتبر وكالة الغيمة الليبية للأخبار أن من حق المواطن الليبي أن يعرف حجم الإنفاق من المال العام طيلة هذه السنوات على قطاع الكهرباء، بعد أن عرف الجميع حجم معاناته وعذابه في جميع انحاء ليبيا أمام حقه في توفير هذه الخدمة وما يترتب عليها من خدمات وحقوق طبيعية، فإن الوكالة تناشد الجهات الرقابية القيام بدورها نحو كشف حجم الأموال وتفاصيل أرقامها وسبل إنفاقها منذ العام 2012 وحتى أخر ميزانية حكومية نُفذَت.

يذكر أن ساعات طرح الاحمال داخل احياء العاصمة خلال موجة الحر الحالية تتراوح بين (10 – 14) ساعة، كما أن بعض المناطق في طرابلس لا يشملها الطرح وأخرى لا يتعدى (3 – 4) ساعات، بينما مدن ومناطق أخرى خاصة في الجنوب سجلت أرقام قياسية في ساعات طرح الأحمال وغياب الكهرباء.

ويشار إلى أن وكالة الغيمة الليبية للأخبار قد توجهت لإدارات الشركة العامة للكهرباء بمراسلات تتضمن تساؤلات المواطن وبعض مناشداته للشركة، نشرت على الموقع بتاريخ 26 سبتمبر، 2016 ، وأخرى 15 يناير، 2017 ، ورغم مرور سنوات على نشرها لم تهتم الشركة بالتوضيح أو الرد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى