الأمن والقضاء

أهالي منطقة قرقارش بطرابلس يحملون الوفاق والداخلية والمبعوث الأممي مسؤلية مقتل أحد الطلبة

وكالة الغيمة الليبية للأخبار – طرابلس. 
حمل أهالي منطقة قرقارش ببلدية حي الأندلس صباح اليوم الثلاثاء، حكومة الوفاق ووزارة الداخلية والمبعوث الأممي مسؤلية حياة المواطنين والاعتداء الذي حصل على طالبان يدرسان بثانوية (الأندلس) حيث قامت مجموعة مجهولة تستقل سيارة معتمة بإطلاق النار عليهما مما أودى بحياة أحدهما وهوالطالب”محمد عبد العاطي السعودي” الطالب في الصف الثاني ثانويظن وإصابة الأخر ولاذ الجناة بالفرار.

الحادثة كانت بتاريخ 31 ديسمبر الماضي، حيث أصدر أهالي المنطقة وطلاب ثانوية (الاندلس) بيانا عبروا فيه عن سخطهم وغضبهم على سوء الوضع الأمني داخل البلدية مما تسبب في مقتل الطالب بدم بارد وأصابة زميله بينما الجُناة مازالوا طلقاء دون رادع، مطالبين بسرعة القبض عليهم وتقديمهم للقضاء والقصاص العادل.

وأكد الأهالي في وقفة احتجاجية اليوم على أنهم سيقومون بتصعيد الأمر وايقاف الدراسة بالمدارس في حال لم يتم القبض على القتلة وتطبيق القانون عليهم وحماية المواطنين من شرهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق