الأمن والقضاء

مؤتمر صحفي لوزارة الداخلية بحكومة الوفاق

وكالة الغيمة الليبية للأخبار – طرابلس.
عقدت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني مساء يوم الثلاثاء(28) يوليو الجاري، مؤتمراً صحفياً بمقر معهد تدريب تاجوراء، بحضور وزير الداخلية ومديرو الأجهزة والإدارات العامة التابعة للوزارة.
أستٌهل المؤتمر بالتعريف بالإدارة العامة للعمليات الأمنية، التي تم استحداثها بالهيكل التنظيمي للوزارة، مواكبة للتطورات في الأساليب الأمنية الحديثة في مكافحة الأرهاب والجريمة والتعامل مع الأزمات وإنفاذ القانون وتأمين الإنتخابات، حيث قامت إدارة العمليات الأمنية بتأمين الطريق الساحلي من مدينة مصراته إلى مدينة تاجوراء، وتأمين مدينة ترهونة من خلال تفعيل مديرية الأمن ومراكز الشرطة، كما تم إبرام اتفاقيات مع دول متقدمة في مجال التكنولوجيا الأمنية، كان من أبرز نتائجها الإعلان عن إطلاق مشروع (الداخلية موبايل).
وقال رئيس المباحث الجنائية عميد “محمود عاشور” موضحاً انطلاق العمل الفني بالجهاز من خلال تفعيل المنظومات العاملة به، منها منظومة الإحصاء والتسجيل الجنائي التي تشمل منظومة كلاً من (المطلوبين، المفقودين، الأموال المسروقة، الجثث المجهولة، الأموال الضائعة)، كما طورت منظومة البلاغات اليومية الواردة من مراكز وأقسام الشرطة بجميع مديريات الأمن.

وأضاف “عاشور” أيضاً تم تطوير منظومة تحقيق الشخصية (شهادة الحالة الجنائية)، من منظومة ورقية إلى الكترونية ونقل أكثر من (250) ألف ملف إليها لتسهيل عملية البحث، مشيراً لتوقيع إتفاقية مع الوكالة الإنجليزية لمكافحة الجرائم لإنشاء مركز للمعلومات وتدريب (60) عُنصر خارج البلاد لمباشرة العمل فيه وتتبع جميع الجرائم الألكترونية مثل غسيل الأموال وغيرها، كما بدأ العمل بمنظومة معايرة الأسلحة التي يعمل بها لأول مرة في ليبيا، أيضاً جاري التعاقد على منظومة (أهلي) للبصمة الوراثية للكشف على المفقودين والجثث المجهولة، كذلك تم تدريب عدد من العناصر في عديد المجالات منها(البصمة العشرية، الذخائر والأسلحة، التصوير الجنائي، الجودة، كيفية تجهيز العينات الكيميائية، علم الأمصال، كيفية التعامل مع مواد الجريمة)، بالاضافة لأستهداف عدد من العناصر تلقو تدريبات خارج البلاد في مجالات (مسح الجريمة بعد التفجير، التزييف والتزوير، تحليل المخاطر، تقنية البصمة الوراثية).
وفي ذات السياق قدم رئيس مكتب التقنية ونُظم المعلومات بالوزارة “حمودة محمد” شرح وافٍ عن تطبيق (داخلية موبايل) الذي أعلن وزير الداخلية عن إطلاقه، والذي يُعد من ضمن مكونات وزارة الداخلية، وهو تطبيق يخص المواطنين يستطيع عن طريقه أن يتحصل على مجموعة خدمات منها خدمة (بلغني، تقييم خدمات وزارة الداخلية، اتصال مباشر بمركز الطواريء، طلب النجدة، التبليغ عن الجرائم والخروقات، والحالات الطارئة، أرسال طلبات إلكترونية، التعرف على أكبر مؤسسة تابعة للوزارة، الاشعارات والتنبيهات، حيث يتوفر التطبيق بنظامي (أندرويد، IOS) وعديد المتطلبات الأخرى التي يتطلبها المواطن، كما انه يضمن سرية الُمبلغ، ويشرف على هذا التطبيق خبراء في مجال تقنية المعلومات.

من جهتهم تطرق رئيس مصلحة الجوازات والجنسية وشؤون الأجانب عميد “جمعة غريبة” ومدير الإدارة العامة للعمليات الأمنية عميد “علي النويصري” إلى ما تقدمه إداراتهم للمواطن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق