الأمن والقضاء

مخاتير المحلات بسبها يرفضون استلام أي صكوك حتى يتم الكشف على الجناة

وكالة الغيمة الليبية للأخبار- سبها.

عقد ظهر يوم الأحد اجتماعا بمقر محلة المهدية ضم مخاتير المحلات بالبلدية ورئيس نقابة المصارف بسبها بخصوص توزيع السيولة النقدية على أصحاب الحسابات المصرفية الجارية وفقا للنظام المتبع، حيث رفض مخاتير ومندوبي المحلات استلام الصكوك وتوزيع السيولة حتى الكشف على الجناة في قضية قتل زملاؤهم مندوبي محلة الجديد .

وذكر لوكالة الغيمة مختار محلة المهدية “علي القائدي” لقد عقدنا ظهر اليوم اجتماعا ضم مخاتير المحلات ونقابة المصارف وتم مناقشة توزيع السيولة النقدية في ظل المستجدات الأخيرة والتي شهدت مقتل مندوبي محلة الجديد وسرقة أموال الموطنين .

وأضاف ” القائدي ” تم الاتفاق خلال الاجتماع على أنه لن يتم استلام أي صكوك نقدية من قبل المحلات حتى يتم الكشف على الجناة واظهار ملابسات مقتلهم والقصاص منهم .

ومن جهته أوضح رئيس نقابة المصارف سبها “يونس المدني” أنه لن يتم توزيع السيولة التي وصلت مؤخرا لفرع مصرف ليبيا المركزي سبها حتى يتم الكشف على الجناة لأن بعدم الكشف عنهم سوف تكون هناك مخاطر في توزيع أي سيولة نقدية مستقبلا، و ربما تتكرر الحادثة .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق