الأمن والقضاء

وفاة شرطي متأثرا بجراحه على إثر إصابته بطلق ناري من قبل مجموعة هاجمت دوريته

وكالة الغيمة الليبية للأخبار- سبها .

توفي عند الثالثة من مساء يوم السبت الشرطي “عبدالنبي المهدي” متأثرا بأصابته بطلق ناري من قبل مجموعة مجهولة قامت بالرماية على دورية أمنية في جزيرة دوران بالقرب من مركز اللغات بجامعة سبها .

وذكر مصدر أمني لوكالة الغيمة الليبية للأخبار أن الشرطي “عبدالنبي المهدي ” ورتبته رئيس عرفاء أول بشرطة النجدة بمديرية أمن سبها اصيب ليلة السبت برصاصة في الرقبة من سلاح آلي نوع ” بي كي تي” وأدخل لغرفة العناية بمركز سبها الطبي وتوفي عند الثالثة من مساء السبت.

وأضاف المصدر الأمني انه خلال تبادل لإطلاق النار ليلة الأمس أصيب أحد الخارجين على القانون وهو الأن يتلقى العلاج تحت حراسة أمنية مشددة وجاري ملاحقة باقي المجموعة التي هاجمت الدورية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق