السياحة والآثار

اعتداءات متكررة وتشويه لحوائط وجدران مواقع أثرية

وكالة الغيمة الليبية للأخبار – صبراتة.

تستمر أعمال التشويه والكتابة على الحوائط الأثرية بعدد من المواقع الأثرية في ليبيا والتى صُنفت ضمن الآثار العالمية، وتعد مدينة صبراتة الأثرية وتقع غرب العاصمة طرابلس، إحدى المدن التي تعرضت لتشويه حوائطها وأعمدتها وجدرانها، وذلك بكتابة عبارات وأسماء، وأحياناً البعض من زائريها بقوم بتدوين تواريخ زيارتهم على جدرانها وأعمدتها، باستعمال آلات حادة أو بالبخاخ الملون.

وناشد عدد من المنظمات والمهتمين بحماية الآثار، المسؤولين بوزارة السياحة والشرطة السياحية، بالاهتمام بهذا الموضوع وإيجاد آلية لحماية هذه المواقع، مشيرين إلى تكرار هذه الاعتداءات على الآثار بمختلف المدن الليبية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى