السياحة والآثار

تأثير فيروس(كورونا)على السياحة في غدامس

وكالة الغيمة الليبية للأخبار – غدامس.

يعتبر قطاع السياحة من أكبر القطاعات تضررا من أزمة تفشي جائحة فيروس (كورونا)، حيث ألقت تداعيات انتشار الفيروس بظلالها على سوق الإيواء كالفنادق وإيجار الشقق والاستراحات السياحية وعلى وجه خاص بمدينة غدامس  التي تعتمد بشكل كبير على السياحة سواء الداخلية أو الخارجية.

وبسب فرض الحظر الكلي والجزئي وإقفال المدن تضرر ملاك الفنادق بشكل كبير من هذه الجائحة وتكبدوا خسائر فادحة من دفع الإيجارات مما اضطرهم إلى قفل هذه الفنادق بشكل نهائي وتسريح كل العاملين بها وإيقاف مرتباتهم.

كما توقفت كل المهن المصاحبة للسياحة كالصناعات التقليدية والجلدية والتي كانت تذر ربحا لبعض الأسر ميسورة الحال، كما يأمل الجميع أن تنقشع هذه الغمة بزوال هذا الوباء وأن تعود الحياة إلى المعتاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى