الشباب والرياضة

رغم الوعود بنقلهم للخارج.. استمرار معاناة لاعبي المنتخب الوطني لكرة القدم المصغرة بعد إصابتهم بالملاريا

وكالة الغيمة الليبية للأخبار – صرمان.

تتواصل معاناة لاعبي المنتخب الوطني لكرة القدم المصغرة بعد إصابة (11) لاعباً بوباء (الملاريا) عقب المشاركة في البطولة الأفريقية بنيجيريا، حيث يتلقى ( 4) لاعبين منهم العلاج في مصحات خاصة بمدينة صرمان.

وقال أحد اللاعبين المصابين “محمد خميس” إنه يعاني من آلام شديدة نتيجة الأعراض التي سببها الوباء منوهاً إلى عدم وجود أي اهتمام من الجهات الحكومية.

وأضاف “خميس” أنه سمع عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي بإجراءات نقلهم خارج البلاد للعلاج ولا وجود لأي إجراء لما يقال حتى الآن، مشيراً إلى أنه تم أخذ جواز سفره من إحدى الجهات ولا علم بما ستقدمه تلك الجهات.

وأوضح اللاعب “حامد الحمروني” المصاب بذات الوباء أنه يتلقى اهتماما بإحدى المصحات الخاصة بجهود ذاتية إنسانية ولا وجود لدعم من أي جهة حكومية مع استمرار الشعور بأعراض الوباء بشكل كبير.

وكشف أحد العناصر الطبية المشرف على حالة اللاعبين “محمد نور الدين” أنه لا وجود لإمكانية علاج المصابين داخل ليبيا خاصة في ظل عدم توفر مركز خاص بالوباء مؤكداً على ضرورة الإسراع في نقلهم للعلاج خارج البلاد.

يذكر أن لاعب المنتخب الوطني لكرة القدم المصغرة “أيمن النقريش” قد توفي منذ أيام بعد معاناة إصابته بذات الوباء رغم نقله للعلاج في تونس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى